السيّدة الأميركيّة الأولى اختفت… أين ميلانيا ترامب؟

in اجتماع

أثار الغياب غير العادي للسيدة الأميركية الاولى #ميلانيا_ترامب عن المناسبات العامة والظهور الاعلامي منذ 25 يوما، بعد خضوعها لجراحة في كليتها، تساؤلات عديدة لدى الشعب الاميركي، رغم انها معروفة بحفاظها على خصوصيتها واستقلاليتها عن البيت الابيض، وتعارض جدول اعمالها مع جدول زوجها.

وكان من المتوقع ان تظهر الإثنين، خلال استقبال خاص لعائلات الجنود الأميركيين الذين سقطوا في المعارك العسكرية، وسيكون هذا الظهور العلني الأول لها منذ خضوعها للعلاج الشهر الماضي. لكن هذا الاحتفال يقام خلف ابواب مغلقة امام الصحافة، ما يدفع الى اطلاق تكهنات حول السبب الذي يجعل زوجة الرئيس دونالد ترامب تتجنب الأضواء والكاميرات.

فميلانيا (48 عاما) لم تظهر علنا منذ 10 ايار، عندما شاركت الرئيس في الاحتفال باطلاق ثلاثة رهائن اميركيين من كوريا الشمالية.

لقراءة المزيد